• كيف أصبحت رجل حفلات العزوبية

    أنا جميل عمري 35 سنة خريج كلية الهندسة بتقدير جيد جداً بس للأسف مافيش شغل في البلد و الوضع الاقتصادي زبالة حبتين ، حاولت اشتغل في أكثر من مكان و لكن دائماً اما المرتب قليل او وضع الشغل مش عاجبني ، لحد يوم كنت سهران في كباريه مع شلة من أصحابي و كنا عمالين نسكر و نرقص ، العادي و اليوم كان فل الفل .
    كان في وحده قاعدة على طربيزة مقابلة لمسرح الكباريه كانت بتبص عليا بشكل واضح كنت كل ما ابص عليها بلاقيها بتبص عليا .

    سكس  - نيك  -  جنس  -   بورن   -  ءىءء  -  إباحي   -    افلام سكس   -  افلام نيك

     

    نزلنا من على المسرح و قعدنا على الطربيزة و كان معانا شوية بنات حلوين بنسكر مع بعض و كل واحد موضب وضعه ، بس انا مكانش ليا في الليلة يعني مكنتش في مود اني انام مع وحده او حتى افكر بالموضوع .
    شوية وجه الجرسون و جاب ازازة ويسكي و بيقولي دي هدية من الهانم اللي على الطربيزة اللي هناك و شاور على طربيزة نفس البنت اللي كانت بتبص عليا من اول السهرة .
    حبيت اجاملها رفعت ليها الكاس على أساس التحية و هي ردت بالمثل ، شوية و قلبت الموسيقى الى سلوو سونج ، لاقيتها جنب الطربيزة و بتعرض عليا نرقص سوا ، انا وافقت على طلبها و فعلا قمنا رقصنا مع بعض ، و نحن في وسط الرقصة بدأت كلامها .
    نسيت اقولكم انا طولي 187سم و وزني 85 كيلو جسمي رياضي جدا يعني بحكم مرواحي للجيم بشكل يومي يعني اسمر اللون حبة بحكم اصلي النوبي .
    اما هي طولها 166سم و وزنها 70 كيلو بشرتها سمراء يعني لو حبيت اوصفها او اشبهها بحد اقدر اقول وقلبي مطمئن أنها شبه الممثلة علا غانم كان اسمها نجلاء .
    نجلاء :- جسمك كويس اوووووي و شكل انسان مثقف يعني مش انسان طايش او ابن شارع ، انت بقى بتشتغل أية ؟
    انا :- و انتي كمان جسمك جميل و حلو ، انا مش بشتغل ني البلد فيها شغل اصلا .
    نجلاء :- تحب تشتغل ؟
    انا :- أيدي على كتفك ؟
    نجلاء :- شغلانتك عندي و لو كنت بتلقطها وهي طايرة و فتحت مخك هتاكل الشهد معايا وكلها سنة او اقل و هتبقى في مكان ثاني

    sex classic   -     xnxx    -    اغتصاب محارم    -  افلام سكس   -   افلام سكس اون لاين    -    افلام سكس جماعى

    أنا :- المهم شغلانة بدل الصياعة اللي انا فيها .
    نجلاء و هي ضاحكة :- لو انت مفتح هتعرف تعمل حاجات كثيرة .
    خلصت الموسيقى و راحت هي على طربيزتها و وجت ناحية الطربيزة بتاعتنا و ادتني كرت فيه عنوان مكتبها و كمان ارقام تلفوناتها و قالتلي انه منساش بكرة اعدي عليه الساعة عشرة الصبح .
    راحت هي و قعدنا نكمل سهرتنا ، ولما خلصنا سهرتنا روحت على البيت و نمت .
    الصبح صحيت و كان رأسي مصدع بسبب كثر الشرب اللي شربناه في سهرتنا لبست و نزلت على القهوة شربت فنجان قهزو سادة عشان اصحصح كويس ، و قمت رحت للعنوان المكتوب على في الكرت ، منكرش أنه موضوع الشغل كان مهم عندي و لكن هي بحد ذاتها كانت داخلة دماغي و مترستقه .
    وصلت لحد المكتب و اول ما دلخت لاقيت سكرتيرة زي القمر فقلت في نفسي اية المكتب ده اللي كله ستات جميلة صاحبة المكتب قمر و سكرتيرتها برضه قمر ، سألت السكرتيرة عن نجلاء ردت عليا انها مستنياني من بدري و فعلا طلبت لي الادن وبعدها دخلت لعندها و قعدت على كرسي مبابل المكتب بعد طبعا ماسلمت عليها و تبادلنا الصباحات و التحيات ، سألتني تشرب اية فقلتلها ياريت قهوة أصلي مصدع حبتين ، ضحكت و طلبت لي القهوة و بصت لي
    نجلاء:- مهو لازم تصدع ما انتوا امبارح سكرتوا جامد
    ابتسمت ورديت عليها :- يعني بقالي فترة مش بسهر فثقلت شويتين .
    نجلاء :- مش موضوعنا دي حياتك و انت حر فيها ، خلينا في موضوع الشغل
    انا :- اكيد خلينا في الشغل ، ايه هو الشغل بقى ؟
    نجلاء :- انا هشرح لك الشغل بالتفصيل بس مش عايزة أي مقاطعة لحد ما اخلص كلامي
    انا :- اوكي مافيش مشكلة 

    وصل الساعي و معاه القهوة لاقيت نجلاء بتكلم السكرتيرة و بتقولها مش عايزة اي ازعاج ولا تحويل مكالمات لغاية ما اخلص اجتماعي مع الاستاذ جميل ، وقفلت السكة و بصت لي و بدأت تحكي لي طبيعة العمل
    الشغلانة دي كانت غريبة بس عجبتني اووي اصلها لذيذة كده و فيها متعة جميلة
    نجلاء قالت لي عن الشغلانة : شوف يا جميل احنا بنظم احتفالات بس مش تقليدية يعني احتفاليات خاصة بتوديع العزوبية و حفلات جنس جماعي و كمان رقص تعري و دي الحاجات انت عارف انه في مجتمعنا ممنوعة و ممكن كمان اللي يعملها يتحبس ويروح في ستين داهية بس احنا مرتبين امورنا كويس يعني كل حاجة ممكن تودينا في داهية بنتجنبها .
    انا قاطعتها :- طيب أنا اية دخلي في الموضوع ده يعني الحاجات دي للبنات اما انا كراجل اية هعمل هشتغل قورني مثلاً
    لقيتها متعصبة جدا و بتصرخ عليا : انا مش قلتلك متقاطعنيش
    رحت متأسف لها و هي شربت شوية ميه و تابعت كلامها : في حفلات عزوبية للبنات اللي هيتجوزوا صحيح مش زي حفلات عزوبية الرجالة بس حاجة حلوة برضه يعني رقص سكر و ممكن يبقى في تفريش شوية و نيك طيز مش اكثر انتبه تنيك كس وحده لحسن تروح في داهية و هيبقى ليك على كل حفلة ظ،ظ¥ظ*ظ* جنية ده هيكون من خلال المكتب و كمان ممكن تقبض اكثر اذا كانت الحفلة جماعية يعني حفلة فيها اكثر من وحده ده غير اللي هتاخده من العرايس نفسهم اذا متعتهم و كمان الملابس الخاصة بالشغلانة من عندي و كل احتياجات الحفلات انت بس عليك تيجيي بطولك بس .
    في البداية حاولت اصطنع الرفض بحجة انه دي شغلانة مش شريفة و أنه ممكن تحصل حاجة اروح بسببها في داهية .

    سكس اجنبى   -  سكس اجنبى مترجم    -  سكس اغتصاب   -  سكس امهات  - سكس تبادل زوجات  -   سكس خليجى

     

    بس هي استمرت بأعطائي الاسباب اللي مش هتعرضني للخطر اصلا .
    اعطيتها موافقة مبدأيه لأنها قالتلي انه المفروض اتدرب على نوع من الرقص عشان اقدر امتع الستات اللي هكون معاهم .
    انتهت المقابلة مع نجلاء و قمت عشان اروح قالت لي
    نجلاء :- انتظر شوية عايزه افهمك اخر حاجة
    فعلا رجعت ثاني وقعدت على الكرسي ، لاقيتها بتتصل بالسكرتيره و بتقولها تجيب ظرف عندها
    و بدأت تكلمني :- هتقبض مبلغ عشان تمشي حالك وده عربون محبه بس اعمل حسابك انك هتبقى مشغول خلال الايام الجاية اصل الاوردرات كثيرة و انت الراجل الوحيد اللي هتبقى في القسم ده .
    انبسطت اوووي من كلامها يعني هيبقى في فلوس كويسة و كمان هلس ومليطة و عيشة حلوة يعني بدل ما ادفع فلوس عشان اسكر و اجيب شرموطة بفلوس اهو الموضوع ده هيوفر كل حاجة وكمان فوقها فلوس .
    وصلت السكرتيرة بالظرف و فعلا فتحته كان جواه خمسة الاف جنية و سلمت على نجلاء و روحت و ثاني يوم بدات ادرب على الرقص في مدرسة رقص نجلاء حجزت لي فيها و كمان جيم عشان احافظ على جسمي و منظري كويس و عضلاتي مترتخيش لانه ساعتها مش هيبقى ليا عازة في الشغل
    و بعد تدريب اسبوع لاقيت اتصال من نجلاء بتطلب مني اروحلها المكتب ضروري .. فعلا رحت و لاقيت السكرتيرة بتضحك بوشي و بتقولي مبروك اول اوردر ليك ابتسمت ليها ... خشت مكتب نجلاء لاقيتها بتقولي
    نجلاء :- رزبك في رجليك يا جميل
    انا :- على النية هههههههههههههههه
    نجلاء :- في حفلة الليلة عزوبية لوحده هتودع العزوبية و هتتجوز بعد بكرة بس الحفلة دي خاااصة حبتين يعني هتشوف فيها ستات على الفرازة بمجرد انك هتشوفهم هتعرفوهم و هما 3 ستات يعني هتبقى ليلتك فلوس و متعة مش هتنتهي
    انا :- مين دول بقى
    نجلاء :- متسألش انت تروح العنوان ده و اعمل حسابك انه السرية هي المطلوبة جدا مش هفكرك انك موبع على عقد معانا و أي إخلال ببند فيه هيحصل لك حاجات مش حلوة
    انا :- متقلقيش انا فاهم الشغل كويس و انا مش من النوع اللي بيطلع اسرار الناس او اسرار شغله لبرا
    اول ماشوفت العنوان استغربت اصل العنوان انا عارفه اوووي دي فيلا و مش اي فيلا دي ملك الممثلة الرائعة مهيتاب اللي قرأت في أحدى مجلات المختصة بالفن أنه جوازها قريب
    بصيت لنجلاء و علامات التعجب كثيرة في وشي لاقيتها بتضحك و بتقول
    نجلاء :- مالك وشك جاب الوان كده قلتلك حفلة خاصة و فيها ستات على الفرازة و متقلقش كله هيبقى كويس انت خدت التدريب الكويس و اكيد مش هقولك خليك لطيف وقت العازه ولو بسطتهم هيكافؤك مكافئة حلوة و متنساش تاخد الظرف من السكرتيره يعني هتلاقي فيه اجرت الليلة و انزل على المستودع خد الهدوم الخاصة بالليلة و ارفع راسي يعني مافيش داعي تديني انطباع مش كويس من اول مرة .
    فعلا خرجت و خدت الفلوس اللي كانت 4500 جنية و نزلت على المخزن خدت الهدوم اللي كانت عبارة عن لبس ضابط بوليس و كل عدته من كلبشات و مسدس صحيح مش حقيقي بس اول ما شوفته قلت انها وقعة منيلة بستين نيلة لانه وزنه ثقيل زي المسدس الحقيقي .
    روحت على البيت و بدأت أجهز نفسي لأول اوردر شغل لي كنت فرحان بس في نفس الوقت قلقان دي اول مرة لي و كمان المصيبة انه بيت الممثلة مهيتاب يعني حاجة كده لا تتوصف ولا تنقال .
    جهزت و فعلا طلعت و رحت على الفيلا و اول ما وصلت لاقيت الامن بتاع الفيلا و كان واضح جدا أنهم عارفين بوصولي و لاقيت أول واحد فيهم بيقولي تفضل يا بيه .
    كان شكلي وحش أووووي قدام الامن يعني هما شكلهم عارفين اني جاي عشان خاطر أمتع الستات إللي جوا و لكن طبعا مقعدتش الفكرة دي كثير معايا يعني أية هيخليهم اصلا يعرفوني و بعدين مستحيل حد من إللي جوا يقولوا للأمن انا شغلتي اية لانه السمعة عليهم أما انا راجل مافيش حاجة تضرني أصلا و لا في حاجة هتكسر سمعتي
    المهم دخلت على الفيلا و ينهار أحمر على إللي شوفته شوفت الصالون كأنه صالة رقص يعني كل حاجة مرتبه أنها تبقى ليلة من ليالي العمر يعني مرتبين كل حاجة وشايفين شغلهم كويس أوي
    بس الانيل إللي كانوا جوا الصالون منتظرين وصولي مهيتاب الجميلة أوووي صاحبة أقوى افلام الاثارة في السينما (( طولها 160 و وزنها تقريبا 65 كيلو بشرتها بيضاء و جسمها فرنسي بكل ما تحمله الكلمة من معنى يعني طيزها تحس كده انها قطعة فنية كبيرة بارزه مدوره و بزازها شوية صغيرين بس واقفين يعني دائما بيبقوا في حالة استعداد وشفايفها الجميلة إللي عايزة تتاكل اكل وعنيها الخضرا اللي كفيلة تسحر ملايين ))
    بس مش مهيتاب وحدها اللي كانت موجودة لا دي كمان مروى الفنانة صاحبة السمعة السيئة بسبب افلامها المثيرة للجدل و كمان مواقفها عن الجنس و البوس في الافلام و المشاهدة الاباحية فيها (( مروى عمرها 48 سنة طولها 174 سم و وزنها تقريبا 80 كيلو قمحية شعرها اسود سواد الليل و جسمها حاجة تهبل بزازها الكبيرة اللي هتفجر الفستان و كمان طيزها المدورة و قوامها الممشوق و شفايفها اللي لونهم مثل لون الكرز ))
    و أخرهم كانت المخرجة .. يلقبونها في الشارع المخرجة الشرموطة المخرجة الكبيرة اسراء ودي بقا ملكة الافلام المخلة بالاداب مشاكلها مع الرقابة مش بتنتهي و كثير من افلامها ممنوعة من العرض بسبب محتواها اللي بتوصفه الرقابه بالمحتوى الخادش للحياء العام (( عمرها 55 سنة يعني مش حلوة اوووي ولا جسمها حلو يعني طولها حوالي 166 سم و وزنها 85 كيلو قمحية برضه بس جسمها يعني متوسط بالنسبة لمروى و مهيتاب بس كانت جريئة جدا بطبعها ))
    أول ما دخلت قلت أعمل بقا دوري مافيش داعي اتأخر أصل الليلة طويلة و انا عايز اخلص منها بصيت لهم و انا لابس لبس البوليس و قلت
    أنا : سمعت أنه بكرة في بنت هترتكب الجرم المشهودة و هتدخل قفص الزوجية
    مهيتاب : معلوماتك صحيحة يا حضرة الضابط أنا هي البنت دي
    أنا : بما أنك أرتكبتي هذا الجرم لازم تعاقبي اليوم و عقابك هو دخولك لسجني الليلة و تنفذي كل أوامري عشان أعفي عن هذا الجرم
    مهيتاب : و هتعاقبني لوحدي ولا دول معايا (( أشرت بايدها ناحية مروى و اسراء ))
    أنا : أكيد بما أنهم شجعوكي على هذه الجريمة
    مهيتاب : و ياترى هتقدر لوحدك ولا نبعت نجيب حد يساعدك
    أنا و الضحكة على وشي : أنا كفاءة أقوم بعشرين مش ثلاث بس .
    قربت منها و رحت ضاربها على طيزها كأنها إشارة عشان نبدأ رحلة الليلة , و فعلا تفاعلت معايا مهيتاب بجسمها و لفت ناحيتي وقالت
    مهيتاب : تحب نبتدي بأية ياحضرة الضابط
    أنا : مافيش أحسن من الرقص إللي نبتدي فيه .
    فعلا راحت مشغلة الستريو على أغنية مكسيكية وعشان اكون اكثر دقة أغنية من امريكا الجنوبية و لكنها اشارة لرقص التانجو إللي كنت تدربت عليه و بدأنا نرقص أنا ومهيتاب بينما مروى و اسراء بدأوا يرقصوا مع بعض و لكن لاحظت انه الرقص مش رقص عادي أو تانجو بمفهوم رقصة التانجو و إنما كانت رقصة كلها احتكاك و واضح انه الليلة مش هتعدي على خير
    كانت مهيتاب تتعمد لزق طيزها على زبري و كانت بتتحرك زي بتوع الكليبات السود إللي بتخلي طيزها على طول على زبر الراجل و تقعد تتحرك بحركات تدل على النيك و الراجل بيتفاعل معاها و بنشوف مشهد نيك واضح زي اللي شفناها في كليب ريانا Rihanna – Work إللي كان اقرب لفيلم سكس بس بالهدوم يعني .
    كانت حركاتها بتزيد من هياجي و زبري كان واقف على الاخر و هي لاحظت ده و بدأت تقرب أيدها و تحسسه من فوق البنطلون و اول ما تحسسته بشكل كامل صرخت بوشي .
    مهيتاب : أية ده كله يخرب بيتك دا أنت لو نكت وحده هتخليها مفشوخة .
    أنا : بالعكس دي هتبقى سعيدة أووي أنها هتنتاك من زبر بالحجم ده و كمان مستبعدش تبقى شرموطة ليا حتى لو كانت متزوجة .
    مهيتاب : اية الثقة دي كلها
    ساعتها انا افتكرت كلام نجلاء و انه ممكن انيك طيز او تفريش على الكس مش اكثر و بدأت جرئتي تنطلق بسرعة .
    أنا : تحبي تجربي عشان تبطلي تتجوزي الراجل إللي فرحك عليه بكرة وتبقي شرموطة رسمي
    مهيتاب : هههههههههههههه دا انت داخل حامي اهو .
    أنا : انا انسان عملي و عليا تنفيذ طلبات الزبون مهما كانت
    مهيتاب : وفاهم شغلك شكلك
    أنا : انا صاحب مطعم و دائما ألبي طلب الزبون
    مهيتاب بدأت تنادي على مروى و اسراء و فعلا ركزوا معاها
    مهيتاب : النهاردة أخر يوم ليا في العزوبية و عايزة اشعر بأحساس الشرموطة يعني قمت بدورها كثير ولكن احساسها ماحسيته فحابة الليلة ابقى شرموطة و انتوا اكيد هتساعدوني ما انتوا خبرة و أه معانا واحد عليه حتة زبر انما اية كفيل انه يفشخ أي كس و يجيبه نصين .
    مروى : ولاتزعلي يا حبيبتي هنخليكي شرموطة عشان تروحي للمنيل بتاعك و انتي خبرة بدل ما تضربوا الاثنين لخمة
    اسراء : بس بشرط الواد ده لازم ينيكنا النهاردة مهو مش هنخليكي شرموطة و بعدين ننقعد ممحونات مش لاقين حد يضبطنا
    انا : مقلقيش قلتلكم اول ما دخلت انا كفاءة اقوم بعشرين مش ثلاث شراميط بس
    ضحكنا كلنا بعد كلامي و لاقيت اسراء بدون مقدمات حاطة ايدها على زبري من فوق البنطلون وبدأت تتحسس زبري و حجمه و واضح من عضها لشفايفها أنه عجبها اوووي يعني زبري طوله 20 سم و عريض جدا تقريبا سمكه 5.5 سم
    اسراء : من يوم طلاقي منتكتش من حد بس شكلي الليلة هنتاك للصبح .
    مروى : هههههه يا مجنونة هتفضحينا قدام الراجل
    اسراء بصت على وشي : هو جاي عشان يمتعنا مش كده ولا اية يا ... ألا صحيح انت اسمك اية ؟
    أنا كنت فاهم انه الاسم الحقيقي مش مطلوب بالشغلانة دي و المفروض اختار لنفسي اسم حركي
    أنا : اسمي خلدون
    مروى : عاشت الاسامي يا خلدون
    أنا : مش احلى من اسمائكم
    مهيتاب : متخلصونا هو أحنا على النت هنقعد نتعرف ساعة عايزين منضيعش الليلة في كلام فاضي أخلصوا
    انا : طيب مش الاول تقلعوا عشان اعرف هبدأ بمين فيكم عشان أنا ليا مزاج ولو مزاجي متعدلش ممكن ممتعكوش ابدا

    فعلا مكذبوش خبر قاموا الثلاث و قلعوا كل الهدوم و بقوا قدامي ملط و انا بقيت ببص عليهم و هتجنن معقولة انا قاعد من ثلاث ستات من نجوم الفن و مش كده وبس دا انا هنيكهم كمان يعني بختي من السما
    مهيتاب : و انت بقا مش ناوي تقلع
    أنا : بحب الشراميط هما اللي يقلعوني هدومي

    سكس ديوث   -   سكس ساخن   -   سكس سحاق   -   سكس شواذ   -   سكس شيميل   -   سكس عراقى   -   سكس عربي
    قربوا الثلاث و بدأوا يقلعوني هدومي لحد ما بقيت ملط و ظهر زبري قدامهم و أول ما شافوه الثلاث بصوت واحد (( أية ده كله )) و كان واضح انه زبري عاجبهم اوووي و لاقيت مباشرة مروى قعدت على ركبتها و مسكت زبري و هي بتقول
    مروى : انا اول وحده هذوق طعمه
    بدأت تلحس زبري و كان لسانها بيوصل لحد بيضاتي و لحس محترف و بدأت تمص زبري دخلت راسه اولا و بدأت تلعب بلسانها براس زبري إللي كان واقف على أخره و هي عمالة تلعب فيه ده وصلنا لمرحلة الهيجان , مسكت مهيتاب من شعرها و انا عمال أقولها
    أنا : عايز اعرف بتعرفي بجد تبوسي ولا ككله تمثيل
    شديتها ناحيتي و بدأت ابوسها من شفايفها و لساني بدأ يلعب بلسانها بشكل جنوني و زاده أنه اسراء نزلت هي كمان على زبري و بدأت تلحسه مع مروى و كان منظروهم يهيج الحجر أحتراف و تناسق يعني كانت كل وحده فيهم بتلحس من جهة يبدأوا من بيضاتي لحد ما يوصلوا لراس زبري و بعدين لسانهم يلتقوا مع بعض و انا مستمر ببوس مهيتاب و اديا بدأت تلعب بحلماتها الجميلة وهي في حالة هياج واضحة و اسراء و مروى مستمرين بعملهم
    مروى قامت من على زبري و شدت مهيتاب من ايدها و نزلتها على ركبتها قدام زبري و مهيتاب فتحت بقها و كان واضح انها مش متعودة على الموضوع ده ولكن اسراء راحت زقاها من دماغها لحد ما زبري دخل ببقها ساعتها انا استغليت الفرصة و مسكتها من راسها و بدأت انيكها من بقها بشكل عنيف و لانه زبري كبير كانت في كل مرة تختنق و انا من شدت هياجي مرضيتش اوقف و استمريت بنيكها من بقها , لحد ما زقتني مروى
    مروى : أنت عنيف و زبرك ده عايز يتسلخ من كثر النيك و انا بقا مش ناوية اخليك ترتاح النهاردة
    زقتني و رحت قاعد على الكنبة و هجمت عليا بقوة و بدأت تبوس فيا بقوة و بعنف أنا الصراحة استغربت من قوة إللي هي فيها و صراحة كانت متمكنة يعني هي بتتحكم بالعلاقة الجنسية بس اسراء كمان بدأت تمص زبري و تلحسها و بللته كثير بتفافتها و راحت جايبه مهيتاب و و قعدتها و بدات تلحس لها طيزها و تبلل خرمها و تدخل صباعها في طيز مهيتاب و مهيتاب بدأت تصرخ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأيييي اأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأيييييي بالراحة يا اسراء بس كان واضح ان اسراء فعلا عايزة تحولها لشرموطة لانها ضربتها على طيزها وقالتلها : مش عايزة تحسي بشعور الشرموطة يبقا تتحملي يا كسمك , استمر بتدخل صباعها و بعد فترة بدأ صوت اهات مهيتاب يروح دليل انها بدأت تتعود على الصباع في طيزها راحت اسراء مدخله صباع ثاني و رجعت اهات مهيتاب ثاني أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأي أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأي ماقلتلك بالراحة يا لبوة , بس بدات اسراء بنيك طيز مهيتاب بصباعين من ايدها و تدخيلهم و تخريجهم من طيز البنت بشكل هستيري و قوي و تحولت اهات الالم إللي كانت بتخرج من بق مهيتاب الى اهات متعة أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأوووف أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأوووف أأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأه هموت عايزة انتاك أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأووووففةةةةة عايزة انتاك بقا من زبر خلدون , ساعتها مروى قامت من على زبري و وقفت على الكنبة وحطت كسها قدام وشي و نزلت على وشي و انا بدأت ألحس ليها كسها و هي بدأت اهاتها تزيد أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأوووففههه انت خبير لحس ياوله اااااوف اااااووووفةةةة , ساعتها حسيت بالمفاجأة طيز مهيتاب كان على زبري ايوة كانت اسراء دهنت طيز مهيتاب بزيت و كمان خرم طيزها عشان تبقى طيزها مزفلطة و متتألمش كثير مهيتاب و خلتها تحط راس زبري على خرم طيزها و كان واضح انها خايفة من الموضوع بالذات انه زبري كان كبير و لكن اسراء كانت مفترية بدأت ببوس مهيتاب من بقها و مسكت اكتاف مهيتاب و زقتها لتحت بحيت دخل راس زبري في خرم مهيتاب إللي بدأت تصرخ ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااايييييييي ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااايي كان واضح أنها تألمت من الموضوع و حاولت تقوم من على زبري بس اسراء زقتها اكثر على زبري لحد ماوصل لنصه جوا طيز مهيتاب إللي بدأت تعيط و لكن اسراء لسة بتبوسها من بقها و مروى لسة مستمرة بحط كسها على وشي و انا طبعا مش مقصر بلحس كسها إللي جاب كله مافيه في وشي قامت من علي وشي و قعدت على الكنبة و بدأت تبوس فيا و تلحس مية شهوتها اللي نزلت على وشي , مهيتاب كانت تعودت على زبري جوا طيزها و خف المها ساعتها بدأت تتحرك طلوع و نزول على زبري و اهاتها بدأت تعلى شوية ولكن مش اهات الم و انما اهات متعة أأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأه طيزي انفشخت أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأووووووف أأأأأأأأأأأأأأأوووووف أية الزبر الجامد أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأححححح أنا كده طيزي هتبقى زي مغارة علي بابا , مروى سمعت الكلام ده وقعدت تضحك وتقولها : مش قلتي عايزة تبقي شرموطة اديكي هتبقي شرموطة كبيرة
    كانت مروى حاطة بزها على بقي و انا عمال اعضعض فيه و الحسها و العب بحلماتها بلساني و هي بدأت تدوخي و تصرخ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأاه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه كفاية عليكي عايزة اتفشخ منه انا كمان أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاه , قامت مهيتاب من على زبري و رجعت مروى عليه و لكن مش بطيزها لا دي مسك زبري و حطتها على شفراتها و مدخل كسها و قالت
    مروى : المختصر مش عايزة اسمع صوتك طالما انا على زبرك فاهم
    أنا : المهم انتي تتحملي

    فعلا لاقيتها مرة وحده نازله على زبري لحد ما شفرات كسها خبطت في بيضاتي و صوتها علي اووي اأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأاه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه مكنتش فاكرة انه هيوصل لحد هنا, وقامت بسرعة من عليه و لكن ردت فعلي كانت طبيعية لما تشوف كس المنظر الجميل ده اكيد هيبقى شعورك انك عايز تنيكه حتى لو صاحبته رافضه , مسكتها من وسطها و رديتها مرة ثانية على زبري و انا بقولها مش بمزاجك هتتانكي يعني ههتناكي و دخلت زبري في كسها و هي صرخت أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأأأأأوووف ده كبير اوووي انا كده كسي هيتفتح جدا أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأي , راحت قايم من على الكنبة و لسة زبري في كسها و قلبت الوضعية بقيت انا فوقها و بدأت أنيكها بقوة و عنف و هي صوتها بدأ يزيد أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه اأأأأأأأأأأأأأأأاااه أفشخني أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه نيكني أكثر أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاه خلي كسي يتمتع بزرك أأأأأأأأأأأأأأأأأأأاه
    مكنتش مركز على مهيتاب و اسراء إللي بدأوا يتساحقوا مع بعضهم ولكن كان كل همي ازاي أخلي مروى تعرف مقدار زبري و انها هي إللي مش هتقدر تتحمل اكثر .
    بعد ما نكتها شوية لاقيت اسراء بتشدني لحد ما بعدت عن كس مروى إللي جاب شهوته حوالي مرتين من كثر النيك و هي عمالة تنهج
    اسراء نزلت على زبري و قعدت تمص فيها بشكل رهيب و بعد ما مصته لاقيتها بتقولي
    اسراء : بحب انتاك على الواقف
    أنا : حتى لو تحبي تنتاكي و انتي على اديكي مافيش مشكلة عندي
    شديتها من ايدها واقفت و دورتها و بقت طيزها مقابل زبري رحت رافع لها رجلها و بان كسها إللي كان كله شعر و رحت مدخل زبري جوا كسها و بدأت انيكها و هي بقت بتصرخ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ ي يا ابن المتناكة انا مش متعودة على الحجم ده أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأأأاه دا انا كنت متجوزة خول مش راجل أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أووووف افشخ كسي المحروم من النيك خليه يرجع حي ثاني أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأووو ف نيكني اكثر , كلامها زاد من هياجي و بدأت انيكها بشكل اسرع و انا بدأت اهاتي تطلع ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه اااااااااااااااااااااه
    كان واضح اني هجيب لبني زقيت اسراء من على زبري و لاقيتهم الثلاث قاعدات تحت زبري و انا عمال ادعكة بايدي حد ما نزل لبني إللي غرق وشهم من كثره لدرجة انه مروى قالت
    مروى : ده كله لبنك دا انت لقطة الوحدة مننا لازملها راجل زيك
    و بعد ماخلصت النيكة دي رحت على الحمام استحميت ولبست هدومي و قعدت معاهم في الصالون شربنا و تكلمنا عن الحياة الجنسية لكل وحده فيهم و عرفت انه مهيتاب دي اول مرة تنتاك من حد و عرفت انه اسراء كانت متجوزة بس عمرها ما عرفت الجنس مع الرجالة ابدا الا مع جوزها و انها بتعمل سحاق احيانا مع مروى إللي كانت بتحب تنتاك جدا و مستعدة تبقى شرموطة بأي طريقة المهم عندها انه كسها يبقى مستمتع و تبادلنا الكروت و اكدوا عليا انهم مستعدين يعملوا معايا المعركة دي ثاني و انه لابد انه تجمعنا ليلة ثانية
    و ادوني عشرة ألاف جنية ثمن متعتهم و روحت بيتنا وانا فرحان أنه شغلي الجديد بدأ
    و دي كانت بداية رحلتي في مهنتي الجديدة

    افلام سكس حيوانات   -   بزاز كبيرة   -    تحميل افلام سكس    -     تحميل صور سكس    -    رقص عارى -    زب اسود

     

     


  • Commentaires

    Aucun commentaire pour le moment

    Suivre le flux RSS des commentaires


    Ajouter un commentaire

    Nom / Pseudo :

    E-mail (facultatif) :

    Site Web (facultatif) :

    Commentaire :